عنوان الفتوى: حكم إفساد صوم النافلة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

إذا نويت صيام نافلة مثل ست أيام من شوال وكذا زوجتي، ثم في منتصف النهار أفطرت وأجبرت زوجتي على الإفطار، فهل أكون آثماً؟  وماذا يجب علي؟

نص الجواب

رقم الفتوى

2080

24-ديسمبر-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فمن صام نفلاً وجب عليه إتمامه، ومن قطع صيام النفل كصوم الستة من شوال فأفطر عامداً عالما أنه لا يجوز له الفطر فهو آثم وعليه قضاء اليوم الذي أفطر فيه فقط حتى ولو أفطر بالجماع.

  وأما الزوجة فإن كانت مكرهة على الفطر فلا إثم عليها ولا قضاء، وإن كانت مطاوعة فعليها القضاء فقط.

  • والخلاصة

    من صام نفلاً وجب عليه إتمامه، ومن قطع صيام النفل كصوم الستة من شوال فأفطر عامداً عالما أنه لا يجوز له الفطر فهو آثم وعليه قضاء اليوم الذي أفطر فيه فقط حتى ولو أفطر بالجماع.