عنوان الفتوى: قتل الحيوان بغير قصد

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ماذا يفعل الذي قتل حيوانا بغير قصد ليغفر الله له؟

نص الجواب

رقم الفتوى

20640

08-يناير-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يتقبل توبتك ويبارك فيك، وما دمت لم تتعمد قتل ذلك الحيوان فلا إثم عليك في ما حصل.

ففي سنن ابن ماجه من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إِنَّ اللَّهَ تَجَاوَزَ عَنْ أُمَّتِي الْخَطَأَ وَالنِّسْيَانَ وَمَا اسْتُكْرِهُوا عَلَيْهِ"، قال العلامة القرطبي رحمه الله في كتابه المفهم: (أي: إثم ذلك، وهذا لم يختلف فيه أن الإثم مرفوع).

وإذا كان الحيوان المقتول خطأ مملوكا فيجب أن تعطي ثمنه لمالكه، وإلا فهو هدر، ومن المعروف أنه لا يجوز قتل الحيوان بدون فائدة ولا تعذيبه لنهي النبي صلى الله عليه وسلم عن صبر البهائم كما جاء في صحيح مسلم: "قال سمعت هشام بن زيد بن أنس بن مالك قال دخلت مع جدي أنس بن مالك دار الحكم بن أيوب فإذا قوم قد نصبوا دجاجة يرمونها قال فقال أنس نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تصبر البهائم. والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    ما دمت لم تتعمد قتل ذلك الحيوان فلا إثم عليك في ما حصل، وإذا كان الحيوان المقتول خطأ مملوكا فيجب أن تعطي ثمنه لمالكه، وإلا فهو هدر. والله تعالى أعلم.