عنوان الفتوى: مقدار النصاب والزكاة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما هى قيمة زكاة المال المفروضة علي مع العلم بأن نصاب الزكاة اكتمل معي أكثر من سنتين و لم أقم بإخراج الزكاة و لي 2 أخ لا يعملان واحد مقبل على الزواج و الآخر مريض مرضَ القلب. فهل يجوز إخراج جزء من زكاة المال لهما وما هي قيمته؟

نص الجواب

رقم الفتوى

20598

08-يناير-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

نصاب الزكاة هو: 85 غراما من الذهب، أو ما يعادلها من العملات المتداولة اليوم، فإذا وصل المال إلى هذا المبلغ وجبت فيه الزكاة، فقد جاء في  تهذيب المدونة للعلامة البراذعي رحمه الله تعالى: (وليس في أقل من عشرين ديناراً زكاة، وفي العشرين ديناراً نصف دينار)، ومقدار الزكاة هو ربع العشر الذي هو 2.5 بالمائة، وبناء على هذا - أخي السائل - فإذا كان المال الذي حال عليه الحول عندك يبلغ النصاب المذكور فإنه يجب عليك إخراج الزكاة منه وهي 2.5 بالمائة، كما يجب عليك إخراج الزكاة عن السنة الماضية التي لم تخرج الزكاة فيها، مع التذكير إلى أنه لا يجوز تأخير الزكاة عن وقتها، ولا مانع من إعطاء الأخ الفقير من الزكاة. والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    يجب عليك إخراج الزكاة من المال الذي عندك إذا كان يبلغ النصاب الشرعي الذي هو 85 غرام من الذهب أو ما يعادلها من العملات المتداولة اليوم. ومقدار الزكاة هو: 2.5 بالمائة، كما يجب عليك إخراج الزكاة عن السنة الماضية التي لم تخرج الزكاة فيها، مع التذكير إلى أنه لا يجوز تأخير الزكاة عن وقتها، ولا مانع من إعطاء الأخ الفقير من الزكاة. والله تعالى أعلم.