عنوان الفتوى: الثناء على الله تعالى

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 هل مدح الله بأسمائه وصفاته وذكر قدراته ومعجزاته يعتبر تعبدا له ثواب؟

نص الجواب

رقم الفتوى

20593

08-يناير-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فإن الثناء على الله جل وعلا لهو من  أنواع التعبد وفيه الثواب العظيم، فكل الأذكار والأدعية ما هي إلا ثناء ومدح لله تعالى وطلب من الله أن يحفظ  العبد المثني والداعي بهذه الأسماء وتلك الصفات، فانظر على سبيل المثال لا الحصر ما ورد في السنن والمسند والمستدرك وغيرهم: (اللهم فاطر السموات والأرض عالم الغيب والشهادة رب كل شيء ومليكه أشهد أن لا إله إلا أنت أعوذ بك من شر نفسي وشر الشيطان وشركه وأن أقترف على نفسي سوءا أو أجره إلى مسلم)...ففيه ذكر صفات الله تعالى وقدرته جل وعلا.

وأما الثواب فانظر على سبيل المثال لا الحصر أيضاً ما في سنن أبي داود عن أبي عياش رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من قال إذا أصبح لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير كان له عدل رقبة من ولد إسماعيل وكتب له عشر حسنات وحط عنه عشر سيئات ورفع له عشر درجات وكان في حرز من الشيطان حتى يمسي وإن قالها إذا أمسى كان له مثل ذلك حتى يصبح"، والله تعالى أعلم.

 

  • والخلاصة

    إن الثناء على الله تعالى لهو من أعظم أنواع التعبد وفيه الثواب العظيم، فكل الأذكار والأدعية ما هي إلا ثناء على الله تعالى وطلب منه أن يحفظ العبد المثني والداعي بهذه الأسماء وتلك الصفات، والله تعالى أعلم.