عنوان الفتوى: الحقائب والأحذية المصنوعة من جلود الميتة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما حكم استعمال الثياب والحقائب والأحذية التي تصنع من جلد الميتة والتي مما لا يؤكل لحمها في حال الحياة؟

نص الجواب

رقم الفتوى

20552

31-ديسمبر-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

قد رخص أهل المذهب في استعمال جلود الميتة التي لا يؤكل لحمها باستثناء الخنزير في اليابسات وفي الماء، وذلك بعد دبغها، ومثال استخدامها في اليابسات حفظ الحبوب فيها، ومثال المائعات أن يصنع من جلد الميتة قربة يجعل فيها الماء، ومن اليابسات صنع الأحذية والحقائب بعد معالجتها معالجة تقوم مقام الدبغ، قال الشيخ خليل رحمه الله تعالى في جلد الميتة (ورخص فيه مطلقا إلا من خنزير بعد دبغه في يابس وماء).

وبناء على هذا فإنه يرخص في لبس الأحذية والحقائب المصنوعة من جلود الميتة باستثناء الخنزير بعد معالجتها معالجة تقوم مقام الدبغ، ولا يجوز استخدام جلود الميتة في غير اليابس والماء. والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    يرخص في لبس الأحذية والحقائب المصنوعة من جلود الميتة باستثناء الخنزير بعد معالجتها معالجة تقوم مقام الدبغ، ولا يجوز استخدام جلود الميتة في غير اليابس والماء. والله تعالى أعلم.