عنوان الفتوى: من صور بر الوالدين

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 ما معنى "الصلاة عليهما" في الحديث الذي فيه: هل بقي من بر أبوي شيء أبرهما به بعد موتهما؟

نص الجواب

رقم الفتوى

20150

12-ديسمبر-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يوفقنا جميعا لبر الوالدين في حياتهما وبعد موتهما، ومعنى الصلاة عليهما في الحديث هو الدعاء لهما، قال العلامة السندي رحمه الله في حاشيته على ابن ماجه: (قوله: "الصلاة عليهما" أي: الدعاء لهما بالرحمة وإن لم يكن بلفظ الصلاة، لكن الظاهر شمول ما كان بلفظ الصلاة أيضا ويحتمل أن المراد صلاة الجنازة).

والحديث ورد بعدة روايات منها ما في المستدرك على الصحيحين للحاكم عن مالك بن ربيعة الساعدي رضي الله عنه يقول: بينما نحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ جاءه رجل من بني سلمة فقال: يا رسول الله هل بقي من بر أبوي شيء أبرهما به من بعد موتهما؟ قال: "نعم، الصلاة عليهما والاستغفار لهما وإنفاذ عهودهما وإكرام صديقهما وصلة الرحم الذي لا رحم لك إلا من قبلهما".

وعلى هذا فبر الوالدين لا ينقطع بموتهما بل يستمر بالدعاء لهما والقيام بالأعمال التي يرضيان عنها ويحبانها، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    معنى الصلاة عليهما في الحديث هو الدعاء لهما بكل أنواع الدعاء المشروعة، والله تعالى أعلم.