عنوان الفتوى: قرب وقت الإقامة وصلاة النافلة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 أصبحت المساجد اليوم يوجد بها موقتات الكترونية لوقت إقامة الصلاة... كيف يفعل من دخل المسجد وكان الوقت المتبقي على الإقامة حسب الموقتة لا يكفي لإتمام الركعتين هل يصلي؟ أم ينتظر الإقامة؟

نص الجواب

رقم الفتوى

20054

07-ديسمبر-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فيصلي ركعتين ما لم تبدأ إقامة الصلاة لأن الإقامة قد تتأخر لأسباب كثيرة، ولأن النبي صلى الله عليه وسلم حدد عدم الشروع بصلاة إذا أقيمت الصلاة وهنا لم تقم بعد فقد روى الإمام مسلم والترمذي وأبو داود والنسائي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"إذا أقيمت الصلاة فلا صلاة إلا المكتوبة".

وإذا بدأ بصلاة الركعتين ثم أقيمت الصلاة وخشي فوات ركعة فليقطعها، ويلحق الإمام فيكتب له أجره وإن لم يخش فوات ركعة خفف القراءة ولحق بالإمام، قال العلامة خليل رحمه الله: (ولا تبتدأ صلاة بعد الإقامة وإن أقيمت وهو في صلاة قطع إن خشي فوات ركعة)، والأمر يسير والحمد لله، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    ليصل ركعتين ما لم تبدأ إقامة الصلاة، والله تعالى أعلم.