عنوان الفتوى: مضغ العلكة أثناء قراءة القرآن

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 هل يجوز مضغ العلكة أثناء قراءة القرآن؟ التفسير: المسافة التي أقضيها يوميا في المواصلات تقارب الساعتين وأحيانا أكثر وفي هذه الفترة أحببت أن أقضيها في قراءة القرآن لكنني أشعر بالدوار أثناء القراءة لذلك نصحوني بمضغ العلكة.

نص الجواب

رقم الفتوى

20006

03-ديسمبر-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العي القدير أن يزيدك حرصا على قراءة القرآن، ومضغ العلكة لا يمنع من قراءة القرآن إلا إذا سبب نطق الحروف خطأ، وقد عد الفقهاء من مكروهات الصلاة وضع شيء في الفم أثناء القراءة؛ لأن ذلك قد يؤثر على النطق الصحيح للحروف، قال العلامة الدردير في الشرح الصغير: (وكره حمل شيء بكم أو فم إذا لم يمنعه مخارج الحروف...).

 والأفضل أن تتوقفي عن القراءة حتى تمضغي من العلكة ما تحتاجين إليه، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    مضغ العلكة إذا لم يؤثر على تجويد القرآن ومخارج الحروف فلا مانع من مضغه أثناء التلاوة. والله تعالى أعلم.