عنوان الفتوى: قضاء رمضان بعد عدة سنوات

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 كيف أقضي شهر رمضان 2002 و الذي أفطرته بسبب المرض و لم أقضه إلى يومنا هذا 23-11-2011 ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

19985

28-نوفمبر-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 فنسأل الله العلي القدير أن ييسر لك قضاء ما في ذمتك من الصوم، إذا لم تكوني قادرة على الصوم إلى الآن فلا شيء عليك وإذا كنت قد شفيت وقدرت على الصوم فيجب أن تقضي عدد الأيام التي عليك، وإن كنت قدرت على القضاء في السنة الأولى ففرطت فيه حتى دخل رمضان تلك السنة فيجب أن تخرجي فدية إطعام مسكين عن كل يوم تأخر قضاؤه، قال العلامة محمد غنيم النفراوي رحمه الله في الفواكه الدواني: (من فرط في قضاء رمضان إلى أن دخل عليه رمضان آخر فإنه يجب عليه التكفير بإخراج مد عن كل يوم يقضيه يدفعه لمسكين واحد...).

وإذا لم تستطيعي قضاء الشهر دفعة واحدة فاقضيه تدريجيا بصوم بعض الأيام من كل شهر حسب ما تيسر لك حتى تتمي ما عليك، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    يجب أن تقضي أيام رمضان التي عليك، وإن لم يكن لك عذر في تأخير القضاء فيجب أن تخرجي فدية إطعام مسكين عن كل يوم تأخر قضاؤه، حتى دخل رمضان الآخر وإذا لم تستطيعي قضاء الشهر دفعة واحدة فاقضيه تدريجيا بصوم بعض الأيام من كل شهر حسب ما تيسر لك حتى تتمي ما عليك، والله تعالى أعلم.