عنوان الفتوى: وقت صلاة الضحى والإشراق

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

صلاة الشروق ذكر في الحديث عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه من جلس في مصلاه يذكر الله حتى تشرق الشمس ثم صلى ركعتين كانت مثل حجة وعمرة. فهذه الصلاة هل تكون مباشرة عند طلوع الشمس أو يتحرى المرء وقت حل النافلة؟

نص الجواب

رقم الفتوى

19959

28-نوفمبر-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

لا تجوز الصلاة عند شروق الشمس بل يصلى بعد شروق الشمس وارتفاعها قليلا وهو وقت حل النافلة ومن هذا الوقت تبدأ صلاة الضحى التي يمتد وقتها إلى الزوال، جاء في الشرح الكبير للشيخ الدردير رحمه الله: (و) تأكد (الضحى) وأقله ركعتان وأوسطه ست وأكثره ثمانية، وكره ما زاد عليها ووقته من حل النافلة للزوال)، والله تعالى أعلم. 

  • والخلاصة

    ليس هناك صلاة تسمى الإشراق وإنما هناك صلاة الضحى ويبدأ وقتها من حين حل صلاة النافلة وهو ارتفاع الشمس قدر رمح. والله تعالى أعلم.