عنوان الفتوى: الحج من المال الموهوب

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 جرت العادة في بلادنا أنه إذا رزقت الأم بالمولود يهدى لها هدايا منها عينية ومنها ما هو مبالغ نقدية ... هل يجوز للوالدين الحج بهذا المال أو إكمال ما نقص من مال منه للحج عن نفسيهما وجزاكم الله خيرا وجعل ذلك في موازين حسناتكم

نص الجواب

رقم الفتوى

19956

27-نوفمبر-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله فيك نعم: لا مانع من الحج بهذا المال الذي أُهدي لكما بمناسبة المولود، فبمجرد قبوله من الشخص الذي أعطاه لكما يعتبر مالا لكما، تتصرفان فيه كيف شئتما، ومن المعروف أن الحج أولى من غيره، وخاصة لمن لم يحج من قبل، فقد ذكر أهل العلم أن الهبة بمجرد قبولها من طرف المهدي لها تصبح ملكا له ملكا تاما يتصرف فيها كيف شاء، قال العلامة ابن عبد البر في كتابه الكافي (وتجب ( الهبة) بالقول من الواهب والقبول من الموهوب له وتتم بالقبض). والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    لا مانع من الحج بهذا المال الذي أُهدي لكما بمناسبة المولود، فبمجرد قبوله من الشخص الذي أعطاه لكما يعتبر مالا لكما، تتصرفان فيه كيف شئتما، ومن المعروف أن الحج أولى من غيره، وخاصة لمن لم يحج من قبل. والله تعالى أعلم.