عنوان الفتوى: صلاة الحاجة ودعاء الكرب

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 ما هو الدعاء لقضاء الحاجة (الزواج)؟وهل له دعاء معين.. وهل لي أن أخص باسم معين في الدعاء.سؤالي الثاني. أهلي كل ما يتقدم أحد يسألون عن الرجل وعن جده إذا كان لهم عرق من السود (إن أكرمكم عند الله أتقاكم) ويقولون هذا ليس من ثوبنا!! أنا ماأدري كل شاب يتقدم ما يسألون عن دينه أولا.. بس عن أصله وأخلاقه. كوني فتاة لا أقدر أن أقف في وجوههم فما الحل؟

نص الجواب

رقم الفتوى

1993

18-نوفمبر-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 أختي الكريمة أسأل الله أن يفرج عنك ما أنت فيه من الكرب وأن يرزقك زوجا صالحا  لقد سألت عن دعاء لحاجة؛وهي حصول الزواج ؟ 

ونقول: ليس هناك دعاء نعلمه في خصوص قضاء حاجة الزواج ولكن هناك صلاة ودعاء للحاجة عموما وردت في الحديث الذي رواه الإمام الترمذي في سننه:عَنْ فَائِدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ ابْنِ أَبِي أَوْفَى قَالَ :قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (مَنْ كَانَتْ لَهُ إِلَى اللَّهِ حَاجَةٌ أَوْ إِلَى أَحَدٍ مِنْ بَنِي آدَمَ فَلْيَتَوَضَّأْ فَلْيُحْسِنْ الْوُضُوءَ ثُمَّ لِيُصَلِّ رَكْعَتَيْنِ ثُمَّ لِيُثْنِ عَلَى اللَّهِ وَلْيُصَلِّ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ لِيَقُلْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ الْحَلِيمُ الْكَرِيمُ سُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ أَسْأَلُكَ مُوجِبَاتِ رَحْمَتِكَ وَعَزَائِمَ مَغْفِرَتِكَ وَالْغَنِيمَةَ مِنْ كُلِّ بِرٍّ وَالسَّلَامَةَ مِنْ كُلِّ إِثْمٍ لَا تَدَعْ لِي ذَنْبًا إِلَّا غَفَرْتَهُ وَلَا هَمًّا إِلَّا فَرَّجْتَهُ وَلَا حَاجَةً هِيَ لَكَ رِضًا إِلَّا قَضَيْتَهَا يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ )

وأما قولك هل لي أن أخص باسم معين في الدعاء؟ فالذي يظهر أنك تريدين الدعاء بتيسير الزواج من شخص معين فإذا كان كذلك فنقول نقول: نعم يجوز ولا مانع منه شرعا.

وأما قولك:بأن أهلك ينظرون إلى أموال المتقدمين للزواج منك وألوانهم ولا ينظرون إلى أخلاقهم فهي مشكلة كبرى نبهنا إليها رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال::« إِذا خَطَبَ إِليكم من تَرضَون دينه وخُلُقَه فزوجّوه ، إِلا أن تفعلوا تكن فتنة في الأرض ، وفساد عريض». أخرجه الترمذي.

والحل أختي الكريمة في موضوعك هو نصح أهلك بأي طريقة  وتوسيط أحد الأهل الذين عندهم وعي كامل ليعالجوا الموضوع ونوصيك بالدعاء في أن يختار الله لك ما فيه الخير والصلاح.  وبالله التوفيق

 

 

 

  • والخلاصة

    الدعاء إلى الله والالتجاء إليه وتوسيط الأهل هو خير أمر للخروج مما أنت فيه . والله أعلم