عنوان الفتوى: حکم الاستمتاع في نهار رمضان

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما حکم الاستمتاع في نهار رمضان ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

1992

05-نوفمبر-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 فجزاك الله خيراً أيها الأخ الكريم على سؤالك،ونسأل الله أن يزيدك حرصاً على تعلم أمور دينك، وأن يبارك فيك..

واعلم حفظك الله أنه يحرم على الصائم جماع النساء أثناء صومه، سواء كان صومه في رمضان أو في غيره، واختلف العلماء في حكم المباشرة للصائم دون وطء كالقبلة والمداعبة، فذهب المالكية إلى أنها إذا أدت إلى الجماع تحرم، لأن المفضي إلى الحرام حرام، فإن علم أنها لا تفضي إلى الجماع أو خروج المني أو المذي فهي مكروهة.

 قال الشيخ النفراوي المالكي في الفواكه الدواني :(وينبغي للصائم ولو غير رمضان أن لا يقرب ... النساء بوطء ولا مباشرة ولا قبلة للذة في نهار رمضان لأن قرب النساء ذريعة إلى إفساد الصوم).

وقال أيضاً: ( إن قربهن بوطء حرام على المكلف ، وأما بغيره من المقدمات فمكروه مع علم السلامة وحرام عند عدم علمها. قال خليل عاطفا على المكروه : ومقدمة جماع كقبلة وفكر إن علمت السلامة وإلا حرمت) .

وقد روى مسلم في صحيحه عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ:كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُقَبِّلُ وَهُوَ صَائِمٌ وَيُبَاشِرُ وَهُوَ صَائِمٌ وَلَكِنَّهُ أَمْلَكُكُمْ لِإِرْبِهِ.

قال الحافظ ابن حجر في الفتح: "وقد اختلف في القبلة والمباشرة للصائم: فكرهها قوم مطلقا وهو مشهور عند المالكية... وأباح القبلة قوم مطلقا ...وفرق آخرون بين الشاب والشيخ فكرهها للشاب وأباحها للشيخ... وفرق آخرون بين من يملك نفسه ومن لا يملك ...وقال الترمذي: ورأى بعض أهل العلم أن للصائم إذا ملك نفسه أن يقبل وإلا فلا  ليسلم له صومه، وهو قول سفيان والشافعي.اهـ 

والحاصل:أن المباشرة باليد والقبلة كرهها المالكية مطلقاً للصائم ،وحرموها إن علم عدم السلامة من الوقوع في الجماع أو خروج المني أو المذي،وأباحها بعض العلماء لمن يملك نفسه، ومنعوها على من لا يملك نفسه ،والنصيحة عدم فعلها خلال الصوم والله أعلم.

 

  • والخلاصة

    القبلة والمباشرة باليد كرهها المالكية مطلقاً للصائم ، وتحرم إن علم عدم السلامة من الوقوع في الجماع أو خروج المني أو المذي، وأباح بعض العلماء ذلك لمن يملك نفسه ومنعوه ممن لا يملك نفسه ،والنصيحة عدم فعل هذا خلال الصوم والله أعلم.