عنوان الفتوى: طواف الوداع

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ماحكم من نقض وضوءه أثناء طواف الوداع في الحج وأكمل الطواف بدون وضوء لشدة الزحام ؟ وهل عليه شيء؟ لأنني سمعت أنه واجب، وبعض الفتاوى تقول لا شيء في ترك طواف الوداع. وجزاكم الله خيرا.

نص الجواب

رقم الفتوى

19902

26-نوفمبر-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

حجه صحيح وليس عليه دم، لأن طواف الوداع مستحب وليس بواجب، قال العلامة ابن عبد البر رحمه الله تعالى في كتابه الكافي في فقه أهل المدينة (وأما طواف الوداع فهو عنده مستحب لا يجب على تاركه شيء لأنه لما كان عمله بعد استباحة وطء النساء أشبه التطوع الذي لا شيء على تاركه )، ولا فرق بين من تركه رأسا، وبين من بطل عليه بسبب نقض الوضوء أثناء الطواف، لكن هذا الحكم ليس متفقا عليه بين الفقهاء فمنهم من يرى أن طواف الوداع واجب ويجب على من تركه أو أخل بشرط من شروطه دم. والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    حجه صحيح وليس عليه دم، لأن طواف الوداع مستحب وليس بواجب. والله تعالى أعلم.