عنوان الفتوى: الاقتداء بآلة التسجيل

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يجوز أن أصلي القيام على تسجيل مسبق لصلاة التراويح في رمضان حيث كنت قد سجلت صلاة التراويح كاملة على هاتفي المحمول وعندما أقوم بالليل للقيام أصلي وأشغل الهاتف وأصلي كأني معهم وذلك لعدم حفظي لطوال السور القرآنية، ولا أحب أن أصلي القيام بقصار الصور فقط. فهل تصح صلاتي؟

نص الجواب

رقم الفتوى

19887

26-نوفمبر-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فلا تصح صلاتك مقتدية بآلة التسجيل لأن الاقتداء له شروط لا بد من توفرها، ومن جملتها أن يكون مسلما عاقلاً ذكراً، وهذه الشروط غير متوفرة في حال الاقتداء بالصوت الذي يُسمع من الهاتف، وعليه فإما أن تقرأي مما تحفظين من قصار السور، وإما أن يكون المصحف مفتوحاً أمامك فتقرأين منه. والله تعالى أعلم.

 

  • والخلاصة

    لا تصح صلاتك مقتدية بآلة التسجيل. والله تعالى أعلم.