عنوان الفتوى: جهر المرأة في الصلاة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 هل يجوز القراءة الجهرية للقرآن في الصلاة السرية؟ التفسير : أنا كثيرة السرحان بالصلاة وقمت بتجربة أكثر من طريقة دون فائدة لكن إن صليت بأحدهم جماعة أو جهرا بصوتي فإني أركز بصلاتي ولا أسهو. فهل يجوز أن أصلي كل الصلوات جهرا ( ليس من الضروري أن يسمع أحد آخر صوتي وإنما أكتفي بسماعه بمفردي) أفيدوني أثابكم الله.

نص الجواب

رقم الفتوى

19883

27-نوفمبر-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله تعالى فيك: اعلمي وفقني الله وإياك أن الجهر والسر في القراءة من سنن الصلاة التي ينبغي على المصلي أن يحافظ عليهما في مواضعهما، أي الأوقات التي يجهر فيها، والأوقات التي يسر فيها، وسر المرأة في الصلاة هو تحريك لسانها فقط،، فقد ذكر العلامة الدسوقي رحمه الله تعالى في حاشيته أن سر المرأة مرتبة واحدة وهو تحريك لسانها، وبناء عليه - أختي السائلة - فعليك التركيز في صلاتك مع المحافظة على سننها بما في ذلك السر في محله والجهر في محله، ولا تتركي الشيطان يتلاعب بأفكارك حتى يحملك ذلك على ترك سنن الصلاة، وإذا كان الجهر بمقدار ما تسمعين نفسك فقط يجعلك أكثر خشوعا وحضورا في الصلاة فلا حرج عليك في ذلك فهو قول لبعض أهل العلم، ولا مانع من الأخذ به في حال الاحتياج إليه. والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    سر المرأة في الصلاة هو تحريك لسانها فقط، ولا مانع من رفع صوتها بمقدار ما تسمع نفسها فقط إذا كان ذلك يرفع عنها عناء الوسوسة في الصلاة، ويجعلها أكثر خشوعا. والله تعالى أعلم.