عنوان الفتوى: إجابة المؤذن عند سماع (الصلاة خير من النوم)

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ماذا نقول عند قول المؤذن ( الصلاة خير من النوم ) في أذان الفجر؟

نص الجواب

رقم الفتوى

19859

26-نوفمبر-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فلا يقول شيئا عند سماع قول المؤذن: (الصلاة خير من النوم)، وقيل يقول (صدقت وبررت)، وذلك لأن المطلوب ممن سمع المؤذن أن يجبيه أي يقول مثل قول المؤذن إلى منتهى الشهادتين فقط على المشهور، ومقابل المشهور أنه يحكي الأذان إلى آخره ويبدل الحيعلتين بالحوقلة.

قال الشيخ محمد عليش رحمه الله تعالى في منح الجليل: (وندب حكايته أي الأذان لشخص سامعه أي الأذان بأن يقول السامع .. لمنتهى..أي آخر (الشهادتين) وتكره حكاية ما زاد عليهما كما في كبير الخرشي هذا المشهور فلا يحكى التكبير والتهليل الأخير.

وقيل: يخير في حكايتهما ومقابل المشهور حكايته لآخره وإبدال الحيعلتين بحوقلتين ورجحه في المجموع ..ولا يحكي "الصلاة خير من النوم" ولا يبدلها بصدقت وبررت وقيل: يبدلها به..)، والله تعالى أعلم. 

  • والخلاصة

    لا يقول شيئا عند سماع (الصلاة خير من النوم) وقيل يقول: (صدقت وبررت)، والله تعالى أعلم.