عنوان الفتوى: كيفية صيام الشهرين المتتابعين

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أود أن أسألكم هذا السؤال: من يريد البدء في صيام شهري كفارة القتل الخطأ، هل ينتظر إلى بدء الشهر العربي أم يبدأ في أي يوم من الشهر وإذا كان الأمر كذلك فهل عليه أن يتم الثلاثين أم ماذا ولكم جزيل الشكر، أخوكم من المغرب مالكي المذهب وعليكم السلام والرحمة والبركة

نص الجواب

رقم الفتوى

19849

26-نوفمبر-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله فيك: لا حرج عليك في أن تبدأ في الصيام من بداية الشهر، أو من منتصفه، وإذا بدأت من أوله فإنك تصوم الشهر على حسب ما هو عليه، سواء كان تسعة وعشرين، أو ثلاثين، وإذا بدأت من منتصفه فإنك تكمل من الثاني حتى تصوم ثلاثين يوما، قال العلامة الخرشي رحمه الله تعالى في شرحه على الشيخ خليل رحمه الله تعالى (إذا ابتدأ الصوم من أول يوم في الشهر فإنه يصوم الشهرين بالهلال سواء كانا كاملين أو ناقصين وأما إذا ابتدأ الصوم في أثناء الشهر فإنه يصوم بقية ذلك الشهر الذي ابتدأ فيه الصوم ويصوم الشهر الذي بعده بالهلال ثم يكمل الأول المنكسر من الشهر الثالث). والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    لا حرج عليك في أن تبدأ في الصيام من بداية الشهر، أو من منتصفه، وإذا بدأت من أوله فإنك تصوم الشهر على حسب ما هو عليه، سواء كان تسعة وعشرين، أو ثلاثين، وإذا بدأت من منتصفه فإنك تكمل من الثاني حتى تصوم ثلاثين يوما. والله تعالى أعلم.