عنوان الفتوى: إحرام المتمتع من جدة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 نحن مسافرون للحج إن شاء الله بنية حج التمتع وذلك بالذهاب مباشرة لمكة لأداء العمرة ثم التحلل و الرجوع الى جدة للجلوس في منزل أقرباء لنا, على أن نعود لمكة في اليوم الثامن من ذي الحجة, فهل يجوز الإحرام من جدة عند العودة مرة أخرى للحج أم علينا الإحرام من الميقات؟

نص الجواب

رقم الفتوى

19732

02-نوفمبر-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

زيارتك لأقربائك بنية الجلوس معهم في جدة إلى يوم التروية ثم تذهب لأداء الحج أمر جائز، لكنه يوجب عليك الإحرام من جدة وذلك لأنها داخل المواقيت ومن المعروف أن من هو دون الميقات فإنه يحرم بالحج من المكان الذي هو فيه، ففي المدونة قال الإمام مالك رحمه الله تعالى: (ميقات كل من كان دون الميقات إلى مكة من منزله). والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    زيارتك لأقربائك بنية الجلوس معهم في جدة إلى يوم التروية ثم تذهب لأداء الحج أمر جائز، لكنه يوجب عليك الإحرام من جدة وذلك لأنها داخل المواقيت، والله تعالى أعلم.