عنوان الفتوى: ضحية الحاج عن أولاده

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يجوز إخراج الضحية في عرفات و في مكان آخر في نفس الوقت؟ مع العلم بأن بقية أفراد الأسرة موجودون في الدولة وليسوا مع الأسرة لتأدية فريضة الحج.

نص الجواب

رقم الفتوى

19720

02-نوفمبر-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله فيك وحجا مبرورا، اعلم أن الحاج لا تسن في حقه الأضحية، ففي التاج والأكليل ناقلاً عن المدونة قال الإمام مالك رحمه الله تعالى: (الأضحية سنة واجبة لا ينبغي تركها لقادر عليها من أحرار المسلمين إلا الحاج فليست عليهم أضحية)، قال العلامة ابن يونس رحمه الله تعالى: (إنما لم تكن على الحاج لأن ما ينحر بمنى إنما هو هدي لأنه يوقف بعرفة، ولأن الحجاج لم يخاطبوا بصلاة العيد لأجل حجهم فكذلك في الأضحية).

وأما بخصوص العيال فإذا كانوا صغارا فإنه تسن الضحية عنهم، قَالَ العلامة ابْنُ حَبِيبٍ رحمه الله تعالى (وَعَلَى الرَّجُلِ أَنْ يُضَحِّيَ عَنْ أَوْلَادِهِ الصِّغَارِ الْفُقَرَاءِ الذُّكُورِ حَتَّى يَحْتَمِلُوا، وَالْإِنَاثِ حَتَّى يَدْخُلَ بِهِنَّ الْأَزْوَاجُ) وأهل بيت الرجل عموما يضحي عنهم وينوي تشريكهم في الأجر.

وبناء عليه أخي السائل فأنت شخصيا لست مطالبا بالأضحية لأنك حاج، وإذا كان عندك عيال صغار ما زالوا تحت نفقتك فحينئذ لا بأس أن تضحي عنهم. والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    لست مطالبا شخصيا بالأضحية لأنك حاج، وإذا كان عندك عيال صغار ما زالوا تحت نفقتك فحينئذ لا بأس أن تضحي عنهم. والله تعالى أعلم.