عنوان الفتوى: صوت المرأة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 هل هذه مقولة حديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( صوت المرأة عورة)؟

نص الجواب

رقم الفتوى

19636

02-نوفمبر-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يحفظك ويبارك فيك، والعبارة: (صوت المرأة عورة) ليست حديثا حسب ما اطلعنا عليه في مراجعنا، وصوت المرأة ليس بعورة إذا كان كلامها منضبطا ولغرض مباح، قال العلامة الدسوقي رحمه الله في حاشيته على الشرح الكبير: (..إن صوت المرأة ليس عورة حقيقة بدليل رواية الحديث عن النساء الصحابيات وإنما هو كالعورة في حرمة التلذذ...).

والممنوع شرعا في هذا المجال هو الخضوع بالقول والريبة، قال الله تعالى: {فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَّعْرُوفًا} [الأحزاب:32]، قال العلامة القرطبي رحمه الله في تفسيره في قضية خطاب المرأة للرجل: (ولا يكون على وجه يُظهر في القلب علاقة بما يَظهر عليه من اللين؛ ...مثل كلام المُرِيبات والمومسات). والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    العبارة: (صوت المرأة عورة) ليست حديثا حسب ما اطلعنا عليه في مراجعنا، وصوت المرأة ليس بعورة إذا كان كلامها منضبطا ولغرض مباح، والله تعالى أعلم.