عنوان الفتوى: الهبة بقصد الحج مع فواته

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

تبرعت إحدى السيدات جزاها الله خيرا بمبلغ مالي كمساهمة منها لأداء فريضة الحج لوالدي لكن انتهى تاريخ التسجيل في بلدي لهذه السنة. هل يجوز لي استعمال هذا المبلغ حاليا و إعطائه لأهلي الحج المقبل؟

نص الجواب

رقم الفتوى

19549

02-نوفمبر-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله فيك: على والدك أن يستعين بهذا المال في أداء الحج، ولا يصرفه في غير ذلك؛ لأنه إنما وهب له ليصرفه في الحج خاصة، وإذا فاته حج هذه السنة فعليه أن يجتهد في أن يحج به السنة القادمة، وإذا لم يمكنه الحج بهذا المال فعليه أن يرده لمن وهبه له، فقد نص الفقهاء على أن المال إذا وهب لغرض معين ولم يحصل ذلك الغرض أنه يرد لصاحبه.

ولا يجوز لكِ - أختي السائلة - التصرف في هذا المال في أمورك الخاصة بنية استرجاعه لوالدك ليحج به، لأن هذا يعتبر تعديا على المال بموجبه ستكونين ضامنة له. والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    على والدك أن يستعين بهذا المال في أداء الحج، ولا يصرفه في غير ذلك ولا يجوز لكِ - أختي السائلة - التصرف في هذا المال في أمورك الخاصة بنية استرجاعه لوالدك، لأن ذلك يعتبر تعديا على المال بموجبه ستكونين ضامنة له. والله تعالى أعلم.