عنوان الفتوى: زكاة أسهم الاكتتاب

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

عندي أسهم الاكتتاب ولم أحصل على العائد السنوي فهل علي أن أخرج عنها الزكاة؟ واذا كان علي الزكاة فهل الزكاة من قيمة الاكتتاب او قيمة السوق الحالي؟

نص الجواب

رقم الفتوى

1929

26-سبتمبر-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

أخي السائل بارك الله فيك:

لأسهم الاكتتاب أحوال:

1- إن كان رأس مال هذه الشركة لا يزال نقودًا مجمعة بيد الشركة، أي لم تشتر به الشركة شيئًا من العروض ولم تمارس فيه أي نشاط بعد،  فيجب عليك أن تخرج زكاة المال الذي وضعته في هذه الشركة إن كان بالغًا نصابًا بنفسه أو بضمه إلى مال آخر تمتلكه،( سواء كان نقودًا أو كان عروض تجارة ). ولا تجب عليك الزكاة إلا إذا حال الحول على المال، إلاَّ إن كان نماءً لمالٍ عندك فحوله حول أصله.

وتقوم الأسهم في هذه الحالة بنفس السعر الذي اشترتها به أي بسعر الاكتتاب ذاته. وتخرج عليها ربع العشر أي 2.5%.

2- إذا مارست الشركة نشاطها وطرحت أسهمها في الأسواق ففيها التفصيل الآتي:

أ- فإن كانت شركة الأسهم تجارية تشتري البضائع وتبيعها مثل الجمعيات التعاونية، وشركات الاستيراد والمواد الخام، والبنوك فتجب الزكاة في أسهمها أصلاً وربحاً، وتزكى بقيمتها السوقية، سواء كانت مثل ما اشتراها به أم أقل أم أكثر. بعد خصم قيمة المباني والأدوات والآلات المملوكة لهذه الشركات .  

ب- وإن كانت الشركة المساهمة شركة صناعية محضة بحيث لا تمارس عملاً تجارياً، وكان ما يمثل الأسهم عبارة عن أصول ثابتة كالأبنية والعقارات والمصانع والمعدات والأجهزة، أوكان نشاط الشركة خدمياً كشركات الاتصالات والماء والكهرباء والنقل الجماعي والبحري والبري وشركات الطيران وغيرها من الشركات التي تقدم خدمات، وكان المقصود الاستفادة من ريع هذه الأسهم وربحها، لا التجارة بها، فهذه لا تجب الزكاة في أسهمها، وإنما تجب الزكاة في أرباح هذه الأسهم إذا بلغت نصاباً بنفسها أو بما تنضم إليه من جنسها وحال عليها الحول.

وللمزيد من التفاصيل حول زكاة الأسهم يرجى مراجعة الفتوى رقم: 21

  • والخلاصة

    إن كان رأس مال هذه الاكتتاب لا يزال نقودًا مجمعة بيد الشركة، فتجب الزكاة بقيمة الاكتتاب، وإن مارست الشركة نشاطها وكانت أسهمها تجارية، فتجب الزكاة بالقيمة السوقية، وأما الأسهم الصناعية المحضة والخدمية فالزكاة في ربحها فقط ما لم تكن نويت التجارة في ذات الأسهم.