عنوان الفتوى: العجز عن الوفاء بالنذر

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

زوجي أصيب في حادث سير و نذرت الذهاب للحج أنا وهو هذه السنة إذا ربي قومه و شفاه ربي بالسلامة والآن زوجي لا يستطيع كف رجليه كاملة و لديه إعاقة في يده اليمنى و لديه تلف في بعض خلايا المخ و ما زال يتلقى العلاج الطبيعي وأدوية لأعصاب المخ وعليه ديون و ليس لديه أي مال مدخر. فهل يجب علينا أداء الحج هذه السنة و إذا لم نأديه هذه السنة هل نأثم؟

نص الجواب

رقم الفتوى

19217

04-أكتوبر-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

إذا كنت قد علقت الحج على سلامة زوجك، وقد سلمه الله تعالى فهنا يجب عليك الوفاء بهذا النذر الذي هو الحج، وما دمت قد عينت هذه السنة فعليك أن تحجي فيها، وإذا عجزت عن أداء الحج هذه السنة فإن الحج يسقط عنك، قال العلامة ابن رشد رحمه الله تعالى: (لا خلاف أن من حلف أن يفعل فعلا فلم يمكنه فعله حتى فات فواتا لا يمكنه البر فيه بعدم الإمكان فلا حنث عليه)، ولا يلزم زوجك حج إذا لم ينذره، ولا عبرة بنذرك أنت نيابة عنه. والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    إذا عجزت عن أداء الحج هذه السنة فإن الحج يسقط عنك، ولا يلزم زوجك حج إذا لم ينذره، ولا عبرة بنذرك أنت نيابة عنه. والله تعالى أعلم.