عنوان الفتوى: البدء بتحية المسجد

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما حكم عدم إفشاء السلام عند الدخول إلى المسجد؟ علما أن السواد الأعظم من المصلين يدخلون إلى المسجد "صم بكم"؟

نص الجواب

رقم الفتوى

19201

04-أكتوبر-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يزيك حرصا على التفقه في الدين، والسنة هي البدء بتحية المسجد قبل السلام على الجالسين فيه، قال العلامة خليل رحمه الله في مختصره: (وبدء بها بمسجد المدينة قبل السلام عليه صلى الله عليه وسلم)، قال العلامة الخرشي رحمه الله مبررا البدء بتحية المسجد قبل السلام على الجالسين: (لأن التحية حق الله، والسلام حق آدمي، والأول آكد من الثاني).

وعلى هذا فليس من السنة أن يسلم الداخل للمسجد على أحد قبل أن يصلي تحية المسجد، فإذا صلى تحية المسجد فليسلم على من بجواره من غير رفع صوته، ولا إزعاج المصلين. والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    السنة هي البدء بتحية المسجد قبل السلام على الجالسين فيه، فإذا صلى الداخل تحية المسجد فله أن يسلم على من بجواره من غير رفع صوته، ولا إشغال للمصلين. والله تعالى أعلم.