عنوان الفتوى: جدة الزوجة من المحارم

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

جدة زوجتي في عدة وفاة زوجها هل يجوز لي الدخول عليها للعلم أنها كانت زوجة خال والدي ...أفيدوني أثابكم الله؟

نص الجواب

رقم الفتوى

19183

28-سبتمبر-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يدخل ذلك الرجل فسيح جناته ويرزقكم الصبر والسلوان، وجدة زوجتك هي من محارمك ولا حرج عليك في الدخول عليها سواء كانت في العدة أم لا، قال الله تعالى: {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ.... إلى قوله تبارك وتعالى... وَأُمَّهَاتُ نِسَآئِكُمْ ...} [النساء:23].

قال العلامة النفراوي رحمه الله في الفواكه الدواني: (وأمهات نسائكم: وهي كل امرأة لها على زوجتك ولادة أو رضاع ولو بواسطة، فيشمل جدة الزوجة وإن علت سواء جدتها من قبل أبيها أو أمها من نسب أو رضاع، والمراد بزوجتك من عقدت عليها ولو لم يحصل تلذذ بها، لأن العقد على البنات يحرم الأمهات)، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    جدة زوجتك هي من محارمك ولا حرج عليك في الدخول عليها سواء كانت في العدة أم لا، والله تعالى أعلم.