عنوان الفتوى: اقتداء المسبوق بالمسبوق في مبطل للصلاة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما حكم هذه الصلاة؟ إنسان يصلي خلف إمام كان يقتدي به وبعد ما سلم الإمام قام الرجل يكمل صلاته واقتدى في الركعتين الباقيتين بإنسان كان يصلى جنبه مشاركا له في نفس الصلاة وبنفس عدد الركعات الفائتة؟  

نص الجواب

رقم الفتوى

19113

28-سبتمبر-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فلا يجوز أن يقتدي المسبوق بعد سلام إمامه بمسبوق معه في الصلاة لأنه مأموم مثله، وإذا فعل ذلك بطلت صلاته أي المقتدي، قال الشيخ الخرشي رحمه الله تعالى: (وتبطل صلاة من اقتدى بمن بان مأموما)، وذلك لأن كليهما مأمومان أصلا فكيف يكون أحدهما إماما ومأموما بنفس الوقت، ولكن هناك صورة جائزة وهي صحة إمامة المسبوق الذي لم يدرك ركعة مع الإمام؛ بأن دخل شخص المسجد ورأى صلاة الجماعة قد انتهت وعلم أن هناك مسبوقا أدرك مع الإمام أقل من ركعة فيصح أن يقتدي بهذا المأموم الذي لم يدرك ركعة مع الإمام،  والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    لا يجوز أن يقتدي المسبوق بعد سلام إمامه بمسبوق معه في الصلاة لأنه مأموم مثله، وإذا فعل ذلك بطلت صلاة المقتدي، والله تعالى أعلم.