عنوان الفتوى: يمين البر والعزم على الفعل

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته. حلف أن لا يذهب إلى مكان معين ثم عزم على الذهاب ثم لم يذهب. فهل يعد حانثا بالعزم أم لا بد من فعل ما حلف أن لا يفعل؟

نص الجواب

رقم الفتوى

19099

28-سبتمبر-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

من حلف أن لا يذهب إلى مكان معين فهو على بر ولا حنث عليه حتى يفعل ما حلف عليه، ومجرد العزم على الفعل لا يحنث به في يمين البر، قال العلامة الدردير رحمه الله تعالى عند قول الشيخ خليل (وبعزمه على الضد)، قال: (وهذا في صيغة الحنث المطلق كما مثلنا، وأما المؤجل أو البر فلا حنث بالعزم على الضد). والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    من حلف أن لا يذهب إلى مكان معين فهو على بر ولا حنث عليه حتى يفعل ما حلف عليه، ومجرد العزم على الفعل لا يحنث به في يمين البر. والله تعالى أعلم.