عنوان الفتوى: إفطار الحامل

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

لم أصم شهر رمضان 1432 لأنني كنت حاملا ولم أستطع. لم أقض الأيام التي أفطرتها حتى الآن، هل علي كفارة؟

نص الجواب

رقم الفتوى

18957

21-سبتمبر-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يرزقك الذرية الصالحة، ولا كفارة عليك وإنما عليك هو قضاء رمضان بعد أن تستطيعي ذلك، قال العلامة النفراوي رحمه الله في الفواكه الدواني: (وإذا خافت الحامل على نفسها أو على ما في بطنها أفطرت وجوبا ولو في صيام رمضان حيث خافت هلاكا أو شديد أذى وندبا فيما دون ذلك ولم تطعم على المشهور وإنما تقضي فقط ...)، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    لا كفارة عليك ما دمت أفطرت بسبب الحمل وإنما يجب عليك قضاء رمضان بعد الاستطاعة، والله تعالى أعلم.