عنوان الفتوى: الاستدانة للحج

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 هل يجوز أن آخذ دينا من أخي  لأداء فريضة الحج؟

نص الجواب

رقم الفتوى

18886

16-سبتمبر-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن ييسر لك أداء فريضة الحج، وإذا كنت قادرا على سداد الدين فخذه من أخيك أو من غيره فالحج واجب عليك حينئذ، قال العلامة الحطاب رحمه الله في مواهب الجليل عند قول الشيخ خليل: "لا بِدَيْنٍ أو عطية"، قال: (من لا يمكنه الوصول إلى مكة إلا بأن يستدين مالا في ذمته ولا جهة وفاء له فإن الحج لا يجب عليه لعدم استطاعته، وهذا متفق عليه، وأما من له جهة وفاء فهو مستطيع...). والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    إذا كنت قادرا على سداد الدين ووجدت من يقرضك فيجب عليك الاستدانة لأداء فريضة الحج، وإن لم تكن قادرا على سداد ذلك الدين فلست مطالبا بأخذه، والله تعالى أعلم.