عنوان الفتوى: صلاة النافلة بعد الوتر

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

صليت الوتر وعندما جاء الليل صليت القيام ولم أكن قد نويت صلاة قيام الليل حين صليت الوتر، فهل يجب أن تكون صلاة الوتر آخر صلاة في اليوم أم تجوز الصلاة بعدها؟

نص الجواب

رقم الفتوى

18845

16-سبتمبر-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله فيك: الأفضل أن تكون صلاة الوتر خاتمة لصلاة النافلة بالليل، لما في صحيح البخاري عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «اجعلوا آخر صلاتكم بالليل وترا»، ولا يجب ذلك، وإذا أوتر المصلي ثم وجد الرغبة في الصلاة مرة أخرى بعد وتره جاز له ذلك، ولكن لا يوتر مرة ثانية بعد الفراغ من صلاته، لأنه "لا وتران في ليلة" كما في الحديث الذي رواه أبو داود رحمه الله. قال الشيخ خليل رحمه الله تعالى في مختصره: (ولم يعده مقدم، ثم صلى وجاز)، ومعناه أن من قدم الوتر تجوز له الصلاة مرة أخرى ولكن لا يعيد الوتر. والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    إذا أوتر المصلي ثم وجد الرغبة في الصلاة مرة أخرى بعد وتره جاز له ذلك، ولكن لا يوتر مرة ثانية بعد الفراغ من صلاته، لأنه "لا وتران في ليلة ". والله تعالى أعلم.