عنوان الفتوى: مواد التجميل لإخفاء التشوهات

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 هل يجوز وضع الزينة من مواد تجميل لإخفاء تشوهات خلقية من حروق وغيرها؟

نص الجواب

رقم الفتوى

18841

16-سبتمبر-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يوفقك للسداد، ويجوز استخدام مواد التجميل ضمن زينة المرأة لإخفاء التشوهات ما لم يكن في ذلك تدليس على خاطب ونحو ذلك.

ولا حرج في تزين المرأة بتلك المواد أمام النساء، كما أنها مطالبة بالاجتهاد في التزين لزوجها باستخدام كل الوسائل المباحة، ومن ذلك تحسين منظر الوجه، قال العلامة القرطبي رحمه الله في كتابه المفهم: (المرأة ينبغي لها أن تتحسن، وتتزين، وتتطيب وتتصنع للزوج بما أمكنها، وتجتهد في ألا يرى منها زوجها ما تنفر نفسه منها بسببه؛ من الشعث والوسخ، وغير ذلك).

وعلى كل من تستخدم مستحضرات التجميل أن تتأكد من عدم وجود مضاعفات على صحة الجلد، وأن وجود هذه المستحضرات على الوجه لا يمنع وصول الماء إلى البشرة في الوضوء أو الغسل، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    يجوز استخدام مواد التجميل ضمن الزينة المباحة، وعلى كل من تستخدم مستحضرات التجميل أن تتأكد من عدم وجود مضاعفات على صحة الجلد وأن وجود هذه المستحضرات على الوجه لا يمنع وصول الماء إلى البشرة في الوضوء أو الغسل، والله تعالى أعلم.