عنوان الفتوى: جمع سجدات التلاوة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هناك سجدات نسجدها في أثناء تلاوة القران الكريم، هل يجوز سجودها دفعة واحدة بعد الانتهاء من ختمة؟

نص الجواب

رقم الفتوى

18837

16-سبتمبر-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فسجود التلاوة سنة وله موضعه وهو عندما يقرأ القارئ الآية التي فيها السجود في وقت جواز النافلة فيسن له السجود، ولا يؤخر السجود بعد تلاوة الآية لأن ترك سجودها لمن كان متطهرا والوقت وقت حل النافلة مكروه.

فإن جاوز محل السجود بآية أو آيتين وهو متطهر والوقت وقت جواز النافلة سجد من غير أن يعيد قراءة الآية التي فيها السجود، وأما إذا جاوزها بكثير فيعيد قراءتها ويسجد، وأما من وصل إلى محل سجود التلاوة وكان على غير طهارة أو الوقت مما لا تجوز فيه النافلة فيستحب له أن لا يقرأها ويجاوز محلها، فإن تطهر بعد ذلك أو زال وقت الكراهة فلا يطلب منه إعادة قراءتها لسجودها، قال الشيخ الخرشي رحمه الله تعالى: (يعني أن قارئ السجدة إذا جاوزها بيسير كالآية ونحوها يسجدها من غير عود لقراءتها في صلاة أو غيرها وإن جاوزها بكثير رجع إليها فقرأها وسجدها ثم عاد إلى حيث انتهى في القراءة).ولذا فلا تجمع سجدات التلاوة بل تسجد بعد قراءة الآية من غير تأخير. والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    يكره ترك سجدة التلاوة بعد قراءتها أو تأخيرها عن موضعها لمن طلبت منه بأن كان وقت قراءتها متطهرا وفي وقت حل النافلة ولا تؤخر السجدة مع غيرها، والله تعالى أعلم.