عنوان الفتوى: نجاسة ما يخرج من الفرج

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 عندنا في المذهب الحنفي مني الرجل نجس. فما حكم ما يخرج من رحم الزوجة منه بعد الجماع؟ علماً أنه يمكن أن يخرج شيء منه بفترة طويلة بعد الجماع وشكرا؟

نص الجواب

رقم الفتوى

18811

16-سبتمبر-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يجعلك من الحريصين على الطهارة، ومني الرجل يبقى على نجاسته حتى ولو لم يخرج من فرج المرأة إلا بعد فترة طويلة من الجماع، قال العلامة ابن عابدين رحمه الله في رد المحتار: (نجاسة المني عندنا مغلظة).

وعلى هذا فالمرأة مطالبة بتطهير المحل أو الثياب مما يصيبها من  المني سواء كان ذلك من منيها أو من مني زوجها، وإذا كانت قد اغتسلت من الجنابة ثم نزل منها مني فلا يجب عليها إعادة الغسل إن كان من مني الرجل أو شكت هل هو من منيها أو من مني الرجل، أما إن تيقنت أنه منيها فيجب عليها إعادة الغسل كما في حاشية العلامة ابن عابدين، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    يجب على المرأة أن تطهر المحل أو الثياب مما يخرج من المني سواء كان ذلك من منيها أو من مني زوجها لأن المني نجس، والله تعالى أعلم.