عنوان الفتوى: الحناء على ظاهر اليدين وباطنهما

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 هل الحناء  على ظهر اليد حلال أم حرام؟

نص الجواب

رقم الفتوى

18793

16-سبتمبر-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يحفظك ويبارك فيك، ولا حرج على المرأة في التزين بالحناء سواء كان ذلك في ظاهر اليد أم في باطنها من غير حد في ذلك، ففي مسند الإمام أحمد قول النبي صلى الله عليه وسلم لإحدى الصحابيات:

"اختضبي، تترك إحداكن الخضاب حتى تكون يدها كيد الرجل".

وحتى المرأة غير المتزوجة لا حرج عليها في الحناء، قال العلامة القرافي رحمه الله في كتابه الذخيرة: (لم يكره مالك للشابة العزبة الخضاب والقلادة، فعن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أن امرأة أتته فقال لها: "ما لك لا تختضبين ألك زوج"؟ قالت: نعم قال: "فاختضبي فإن المرأة تختضب لأمرين إن كان لها زوج فلتخضب لزوجها وإن لم يكن لها زوج فلتختضب لخطابها". وعلى هذا فالحناء في اليدين والرجلين من زينة النساء من غير تحديد في ذلك، والله تعالى أعلم. 

  • والخلاصة

    لا حد لمقدار خضاب المرأة ليديها، ولا حرج عليها في الخضاب حتى ولو كانت غير متزوجة، والله تعالى أعلم.