عنوان الفتوى: حكم ستر الجبهة بالعمامة عند السجود في الصلاة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يصح السجود مع ستر الجبهة بعمامة ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

1863

27-أكتوبر-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 فجزاك الله خيراً أيها الأخ الكريم على سؤالك، ونسأل الله أن يزيدك حرصاً على تعلم أمور دينك، وأن يبارك فيك.

واعلم حفظك الله أن من فرائض الصلاة السجود، وهو وضع الجبهة على الأرض مباشرة أو مع حائل خفيف فإن كان كثيفاً مثل كور العمامة وهو مجتمع طاقاتها أي طبقاتها المجتمعة المشدودة على الجبهة كره وندب إعادة الصلاة في الوقت إلا إذا كان وضعها لحر أو برد فلا كراهة.

وإن كانت الطاقتان فوق الجبهة أي على الرأس ولم تمس الجبهة الأرض بطلت الصلاة لأنه لم يسجد على الجبهة لا مباشرة ولا بالحائل.

 قال العلامة الدردير المالكي في الشرح الكبير:(وكره سجود على كور عمامته - بفتح الكاف سكون الواو - مجتمع طاقاتها مما شد على الجبهة إن كان قدر الطاقتين ولا إعادة، فإن كان أكثر من الطاقتين أعاد في الوقت، فإن كانت فوق الجبهة إلا أنها منعت لصوق الجبهة بالأرض فباطلة ) ا.هـ

 

  • والخلاصة

    السجود على الجبهة مباشرة مندوب ويجوز بلا كراهة مع الحائل الخفيف، فإن كثف بقدر طاقتين كره وندبت إعادة الصلاة في الوقت، فإن كان فوق الجبهة ومنع من مسها للأرض فالسجود باطل. والله أعلم