عنوان الفتوى: صـلاة المرأة للرواتب في البيت

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 هل يجوز أداء السنن الرواتب القبلية بعد انتهاء صلاة الفريضة جماعة في المسجد قبل الشروع في الفرض أم يجب الاشتغال في الفرض أولا ثم يصلي السنن البعدية فقط؟

نص الجواب

رقم الفتوى

18441

26-يونيو-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 يجوز لك فعل الراتبة القبلية في بيتك، حتى لو انتهت الصلاة في المسجد لأن فعل الراتبة القبلية أفضل مادام الوقت متسعا، أما إذا ضاق الوقت فلا يجوز الاشتغال بالراتبة القبلية عن الفرض.

، قال الشيخ الحطاب رحمه الله تعالى في كتابه مواهب الجليل:(الصلاة تجب بأول الوقت وجوبا موسعا فإن عجلها فيه فقد أدى فرضه وتعجيلها والتنفل قبلها وأداؤها بعد ذلك في الوقت أفضل...، قال في المدونة:  ومن دخل مسجدا قد صلى أهله فجائز أنه يتطوع قبل المكتوبة إن كان في بقية من الوقت).

وعليه فصلِّ النافلة القبلية أولاً ثم صل الفرض ثم البعدية لأن الوقت لا يزال متسعاً، والله أعلم.

  • والخلاصة

    صلِّ النافلة القبلية أولا ثم صل الفرض ثم البعدية لأن الوقت لايزال متسعا، والله تعالى أعلم.