عنوان الفتوى: ترك تكبيرة الإحرام

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

إذا كان الإمام راكعاً فهل يجوز الاقتداء به دون تكبيرة الإحرام يعني يأتي المأموم ويركع مع الإمام بدون تكبيرة الإحرام فهل صلاته صحيحة؟

نص الجواب

رقم الفتوى

18259

22-يونيو-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فإذا كبرت للركوع ونويت بهذا التكبير تكبيرة الإحرام فصلاتك صحيحة، وكذا إذا نويت به الإحرام والركوع معا أو لم تنو به الإحرام ولا الركوع بل أطلقت فصلاتك صحيحة أيضاً في الصور المتقدمة، وأما إن نويت بتكبيرك للركوع سنة الركوع فقط دون قصد تكبيرة الإحرام ناسيا لتكبيرة الإحرام فصلاتك باطلة لأن تكبيرة الإحرام ركن من أركان الصلاة .

قال الشيخ عليش رحمه الله تعالى: (وإن كبر المسبوق الذي وجد الإمام راكعا لخفضه لركوع... ونوى المسبوق...الإحرام بها فقط ولم ينو به سنة الركوع أو نواهما ...أو لم ينوهما أي لم ينو به أحدهما أجزأ التكبير الذي حصل منه في الصور الثلاثة في تكبير الإحرام الفرض،...وإن لم ينوه:أي الإحرام بتكبيره عند الركوع ونوى به تكبير الركوع السنة حال كونه ناسيا له أي الإحرام بطلت صلاته لتركه ركن تكبيرة الإحرام)، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    إذا كبرت للركوع ونويت بهذا التكبير تكبيرة الإحرام فصلاتك صحيحة، وكذا إذا نويت به الإحرام والركوع معا أو لم تنو به الإحرام ولا الركوع بل أطلقت فصلاتك صحيحة أيضاً في الصور المتقدمة، وأما إن نويت بتكبيرك للركوع سنة الركوع فقط دون قصد تكبيرة الإحرام ناسيا لتكبيرة الإحرام فصلاتك باطلة لأن تكبيرة الإحرام ركن من أركان الصلاة، والله تعالى أعلم.