عنوان الفتوى: الجمعة خطبتان من فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

تنقسم خطبة الجمعة إلى جزئين فهل هذا من أيام الرسول عليه الصلاة والسلام؟

نص الجواب

رقم الفتوى

18220

21-يونيو-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فالخطبة يوم الجمعة خطبتان، وهي معهودة من لدن رسول الله صلى الله عليه وسلم يجلس الخطيب بينهما، والدليل على ذلك ما جاء في موطأ الإمام مالك رحمه الله تعالى حيث روى: (عن جعفر بن محمد عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خطب خطبتين يوم الجمعة وجلس بينهما)،

وجاء في المحيط البرهاني في الفقة الحنفي:"قال الشافعي رحمه الله: لا بد من خطبتين .. يحتج بالتوارث من لدن رسول الله عليه السلام إلى يومنا هذا من غير نكير منكر، والمتوارث كالمتواتر). والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    الخطبة يوم الجمعة خطبتان، وهي معهودة من لدن رسول الله صلى الله عليه وسلم الى يومنا هذا،

     ويجلس الخطيب بينهما، والله تعالى أعلم.