عنوان الفتوى: صلاة ركعتين ليلة الزفاف

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل في شيء من السنة عند التقاء الزوجين للمرة الأولى صلاة ركعتين والدعاء بعدهما بالنجاح وبالذرية الصالحة؟

نص الجواب

رقم الفتوى

18216

21-يونيو-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يوفقنا جميعا للمحافظة على السنن، والأصل في استحباب صلاة الزوجين لركعتين ليلة زفافهما والدعاء بعد ذلك ما في مصنف عبد الرزاق، عن الثوري، عن الأعمش، عن أبي وائل قال: جاء رجل من بجيلة إلى عبد الله، فقال: إني قد تزوجت جارية بكرا، وإني قد خشيت أن تفركني(أي تبغضني أو تكرهني) ، فقال عبد الله: «إن الإلف من الله، وإن الفرك (البغض) من الشيطان، ليكره إليه ما أحل الله له، فإذا أدخلت عليك فمرها فلتصل خلفك ركعتين» ، قال الأعمش: فذكرته لإبراهيم، فقال: قال عبد الله: " وقل: اللهم، بارك لي في أهلي، وبارك لهم في، اللهم ارزقني منهم، وارزقهم مني، اللهم، اجمع بيننا ما جمعت إلى خير، وفرق بيننا إذا فرقت إلى خير".

قال العلامة الهيثمي رحمه الله في مجمع الزوائد: (رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح). والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    صلاة الزوجين لركعتين ليلة الزفاف والدعاء بعدهما أمر مستحب لما ورد في ذلك عن الصحابي عبد الله ابن مسعود رضي الله عنه، والله تعالى أعلم.