عنوان الفتوى: تنشيف الأعضاء في الوضوء لاتخل بشرط الموالاة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

إذا كان أحد الأشخاص يتوضأ وبعدما غسل رجله اليمنى قام بتنشيفها بالمناديل ثم غسل الرجل الأخرى، فهل هذا يخالف شرط وجوب الموالاة؟

نص الجواب

رقم الفتوى

18116

21-يونيو-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فهذا التنشيف لا يخل بالموالاة، لأنه ليس فاصلا طويلاً، إذ المضر في الموالاة الواجبة في الوضوء هو أن تَنْشف الأعضاء بنفسها في زمن معتدل وليس التنشيف بالمنديل، قال الشيخ الدرير رحمه الله في الشرح الكبير: (بجفاف أعضاء بزمن، أي في زمن اعتدلا: أي الأعضاء والزمن فاعتدال الأعضاء من حيث اعتدال صاحبها بين الشيوخة والشبوبة حال الصحة، واعتدال الزمن كونه بين الحر والبرد حال سكون الريح ولا بد من تقدير اعتدال المكان). والله أعلم.

  • والخلاصة

    تنشيف الأعضاء بالمنديل أثناء الوضوء لا يخل بالموالاة، والله تعالى أعلم.