عنوان الفتوى: قيادة المرأة للسيارة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما حكم قيادة المرأة للسيارة ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

18031

06-يونيو-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسال الله العلي القدير أن يوفقك للسداد، ولا مانع شرعاً من قيادة المرأة للسيارة إذا امتلكت المهارة اللازمة لذلك، وأعطيت الرخصة من الجهة المختصة والأصل هو اشتراك الرجال والنساء في الأحكام ما لم يوجد دليل مخصص، قال العلامة المناوي رحمه الله في فيض القدير:( "النساء شقائق الرجال" كما هو مطرد في جل الأحكام حيث يدخلن مع الرجال تبعا إلا ما خصه الدليل).

وإن في منع النساء من قيادة السيارة إدخال الحرج على الكثير من العاملات اللاتي يخدمن المجتمع كالمعلمات والمهندسات والطبيبات وغيرهن، وقد رفع الله الحرج فقال تعالى: {وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ}[الحج:78].

قال العلامة ابن كثير رحمه الله في تفسيره: (ما جعل عليكم في الإسلام من ضيق).

ومن المعروف في تاريخ الأمة أنه لم يمنع أحد على المرأة المؤهلة قيادة الخيل أو الإبل التي كانت هي وسائل النقل قديما، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    يجوز للمرأة قيادة السيارة، ولا يوجد دليل يخصص الرجل وحده بتلك القيادة،  والله تعالى أعلم.