عنوان الفتوى: الجماعة أم صلاة السنة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

دخلت المسجد وقت الظهر فرأيت الجماعة الأولى قد انتهت، ورأيت جماعة أخرى تصلي الفريضة ولم يصلو السنة القبلية، فهل أصلي السنة القبلية؟ أم أقتدي بالإمام الثاني لصلاة الظهر؟  

نص الجواب

رقم الفتوى

18028

08-يونيو-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

إذا دخلت المسجد ووجدت جماعة تصلي الظهر مثلاً وأنت لم تصل الظهر فعليك أن تبادر إلى الالتحاق بهم ولا تشتغل بسنة ولا غيرها، روى مسلم و الترمذي وأبو داود والنسائي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"إذا أقيمت الصلاة فلا صلاة إلا المكتوبة".

قال العلامة خليل رحمه الله: (ولا تبتدأ صلاة بعد الإقامة وإن أقيمت وهو في صلاة قطع إن خشي فوات ركعة)اهـ.

ولذا عليك التبكير للجماعة لتحصيل الفضل من السنة القبلية والبعدية وغير ذلك من أبواب الفضل، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    إذا دخلت المسجد ووجدت جماعة تصلي الظهر مثلاً وأنت لم تصل الظهر فعليك أن تبادر إلى الالتحاق بهم، ولا تشتغل بسنة ولا غيرها، والله تعالى أعلم.