عنوان الفتوى: طواف الوداع للمعتمر

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل بعد أداء العمرة يمكن لنا أن نطوف بالبيت الحرام وهل هو سنة؟

نص الجواب

رقم الفتوى

17914

06-يونيو-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

نعم: يستحب طواف الوداع للخارج من مكة سواء كان معتمراً أو غيره، قال الشيخ خليل رحمه الله تعالى ذاكرا المستحبات:( ...وطواف الوداع إن خرج لكالجحفة)، قال العلامة الخرشي شارحاً له:(يندب لكل خارج من مكة لموضع بعيد كالجحفة وبقية المواقيت مكياً، أو غيره .... أن يطوف طواف الوداع قبل خروجه)، والدليل ما رواه أبو داود وغيره عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال (لا ينفرن أحد حتى يكون آخر عهده الطواف بالبيت)، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    نعم يستحب طواف الوداع للخارج من مكة سواء كان معتمراً أو غيره، وهذا الطواف يفعله المعتمر عندما يتهيأ للخروج من مكة، والله تعالى أعلم.