عنوان الفتوى: حكم شرب الماء مع الأذان

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

استيقظت عند صلاة الفجر فأسرعت بالسحور، وكنت أصب الماء في الكأس وعندها أذن المؤذن ولكن أخذت الكأس وشربت الماء، فما حكم صيامي لهذا اليوم من رمضان وأنا امرأة حامل ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

1770

20-سبتمبر-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فالأذان هو علامة على دخول الوقت، فإذا شرع المؤذن في الأذان وجب الإمساك وإلقاء ما في الفم من طعام أو شراب لأنه قد دخل وقت وجوب الإمساك، فعن عائشة رضي الله عنها: "أن بلالاً كان يؤذن بليلٍ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "كلوا واشربوا حتى يؤذن ابن أم مكتوم فإنه لا يؤذن حتى يطلع الفجر"، رواه البخاري، وبناء عليه فكان يلزمك أن تقلعي عن شرب الماء بمجرد سماعك للأذان وتلقي ما في فمك إن كان فيه شيء، وإذا كان شربك للماء بعد سماع الآذان لعدم معرفتك بوجوب الإمساك مباشرة عند بداية الأذان فلا كفارة عليك وإنما عليك قضاء اليوم فقط. والله  أعلم.

  • والخلاصة

    كان يلزمك أن تقلعي عن شرب الماء بمجرد سماعك للأذان وتلقي ما في فمك، وإذا كان شربك للماء بعد سماع الآذان لعدم معرفتك بوجوب الإمساك مباشرة عند بداية الأذان فلا كفارة عليك وإنما عليك قضاء اليوم فقط.