عنوان الفتوى: من أحكام الحائض

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

لديَّ صديقة تبلغ من العمر 53 عاماً ، ولديها مشكلة مع الدورة الشهرية التي تأتيها كل شهرين أو ثلاثة،  وتكون على شكل إفرازات غامقة وبكميات قليلة جداً لمدة يوم أو يومين، نظراً لاقتراب موعد انقطاع الدورة الشهرية نهائياً عنها، أي ما يسمى سن اليأس، السؤال هنا : ما حكم الصلاة والصيام؟

نص الجواب

رقم الفتوى

1765

26-أكتوبر-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 جزاك الله خيراً أيتها الأخت الكريمة على سؤالك، ونسأل الله أن يزيدك حرصاً على تعلم أمور دينك، وأن يبارك فيك.

واعلمي حفظك الله أن تحقيق هذا الحكم متعلق بتقرير صفة هذه الإفرازات الغامقة التي ذكرتيها ، فإن كانت حيضاً ، فيجب عليها أن تمتنع من الصلاة والصوم ، ويلزمها قضاء الصوم دون الصلاة ، وإن كانت هذه الإفرازات ليست حيضاً فيلزمها الصوم والصلاة، وإن شكت فيه ، هل هو حيض أو لا ؟ فينبغي الرجوع إلى سؤال النساء في هذا فإن قرَّرْن أنه حيض و كانت ممن تحمل عادة  فهو كذلك ، فإن بقي الشك فهو حيض ، ويجري عليها أحكام الحيض ، كما قال السادة المالكية.

قال الشيخ محمد عِلِّيش من المالكية كما في منح الجليل : الْحَيْضُ دَمٌ ، كَصُفْرَةٍ أَوْ كُدْرَةٍ خَرَجَ بِنَفْسِهِ مِنْ قُبُلِ مَنْ تَحْمِلُ عَادَةً وَإِنْ دُفْعَةً

وَيُسْأَلُ النِّسَاءُ عَنْ دَمِ مَنْ بَلَغَتْ تِسْعًا إلَى الْمُرَاهَقَةَ وَمَنْ بَلَغَتْ خَمْسِينَ إلَى السَّبْعِينَ فَإِنْ جَزَمْنَ بِأَنَّهُ حَيْضٌ أَوْ اخْتَلَفْنَ أَوْ شَكَكْنَ فَحَيْضٌ وَإِلَّا فَلَا.اهـ

وما ذكرتيه أختي الكريمة عن هذه الإفرازات من لونها ومن سن هذه المرأة يدل على ما يظهر لنا أنه حيض ، فإن من أوصاف الحيض أنه صفرة أو كدرة ، ومن ثم فتجري عليها أحكام الحائض من الامتناع عن الصلاة والصوم ، ووجوب قضاء الصوم دون الصلاة ، والله أعلم .

 

  • والخلاصة

    الظاهر أن هذه الإفرازات هي دم  حيض ، ، ومن ثم فتجري عليها أحكام الحائض من الأمتناع عن الصلاة والصوم ، ووجوب قضاء الصوم دون الصلاة ، والله أعلم .