عنوان الفتوى: ملك النصاب في كل الحول

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

بالنسبة لزكاة المال من شروط وجوبها بلوغ حد النصاب وهو 85 غ من الذهب وكذلك حولان الحول (مرور سنة كاملة على امتلاكها) هل يتم حساب الزكاة على حد النصاب من تاريخ آخر السنة أو أولها؟

نص الجواب

رقم الفتوى

17646

21-يونيو-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 إذا بلغ المال (الذهب والفضة أو ما يقوم مقامهما من النقود) النصاب فإنه يبدأ فيه الحول من ذلك اليوم الذي بلغ فيه النصاب، فإذا تمت سنة كاملة عليه وهو نصاب، فإنه تجب الزكاة، وإذا نقص أثناء الحول، وكان عيناً ذهباً أو فضة، فإن هذا النقصان يبطل الحول، فإذا تم النصاب مرة ثانية فإنه يبدأ الحول من جديد.

 وعلى هذا فإن النقدين وما يقوم مقامهما من العملات يشترط فيهما، أن يكون النصاب تاماً طوال الحول، وعلى هذا جمهور أهل العلم، قال الإمام النووي رحمه الله تعالى  في كتابه المجموع: (مذهبنا ومذهب مالك وأحمد والجمهور أنه يشترط في المال الذي تجب الزكاة في عينه ويعتبر فيه الحول كالذهب والفضة والماشية وجود النصاب في جميع الحول فإن نقص النصاب في لحظة من الحول انقطع الحول فإن كمل بعد ذلك استؤنف الحول من حين يكمل النصاب).

 ويستثنى نتاج بهيمة الأنعام ومال التجارة فلو بدأ في تجارته بدون النصاب وبلغ نهاية الحول نصابا وجبت زكاته، ففي كفاية الطالب الرباني: (وحول ربح المال حول أصله: ظاهره كان الأصل نصابا أم لا، وهو كذلك على المشهور، مثاله أن يكون عنده دينار أقام عنده أحد عشر شهرا ثم اشترى به سلعة باعها بعد شهر بعشرين فإنه يزكي الآن لأن الربح يقدر كامنا في أصله وكذلك حول نسل الأنعام حول الأمهات). والله تعالى أعلم.

 

  • والخلاصة

    في الذهب والفضة وما يقوم مقامهما لا بد من وجود النصاب كاملا في كل الحول، فإذا نقص نصابهما في أثناء الحول  بَطُل الحول الأول، فإذا كَمُل النصاب مرة أخرى فإن المزكي يبتدئ حولاً جديداً، والله تعالى أعلم.