عنوان الفتوى: تعريف المني والمذي، وحكم كل واحد منهما

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما الفرق بين المني والمذي عند الرجل والمرأة ؟ وهل يتوجب غسلهما ؟ وهل يبطلان صوم الصائم في نهار رمضان ؟ حبذا لو تنقلوا لي رأي مذهب الإمام الشافعي رحمه الله في هذه المسألة ..

نص الجواب

رقم الفتوى

1755

27-أكتوبر-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فمنيّ الرجل في حال صحته أبيض ثخين يتدفق في خروجه دفعة بعد دفعة ويخرج بشهوة ويتلذذ بخروجه، وإذا خرج يعقبه فتور، ورائحته كرائحة طلع النخل أو رائحة العجين وإذا يبس كانت رائحته كرائحة البيض، وأما مني المرأة فهو ماء أصفر رقيق.

 وخروج المني يوجب الغسل على الرجل والمرأة، ويكون الغسل بتعميم جميع البدن بالماء، والمني طاهر عند الشافعية، ويستحب غسل الثوب منه عندهم.

قال العلامة الخطيب الشربيني الشافعي رحمه الله في الإقناع عند ذكر موجبات الغسل التي يشترك فيها الرجال والنساء: "إ نزال أي خروج المني ...والأصل في ذلك خبر مسلم: إنما الماء من الماء ... ويستحب غسل المني كما في المجموع، للأخبار الصحيحة فيه وخروجاً من الخلاف " .اهــ

وأما المذي: فهو ماء أبيض رقيق لزج يخرج عند شهوة أو بلا شهوة ولا دفق ولا يعقبه فتور، وربما لا يحس بخروجه، ويشترك فيه الرجل والمرأة.

والمذي نجس، ولا يوجب الغسل، بل يوجب الوضوء فقط، ويغسل المكان الذي أصابه من الثوب أو البدن، ويتوضأ. 

قال الإمام النووي رحمه الله في المجموع :" وأجمع العلماء أنه لا يجب الغسل بخروج المذي والودي، لكن يجب غسل مكانهما والوضوء ".اهـ

وإذا كان خروج المني بسبب احتلام في النوم فلا شيء فيه ولا يؤثر على صحة الصوم، وأما إذا كان بسبب استمناء أو إدامة فكر فعليه القضاء دون الكفارة عند السادة الشافعية، وعليه القضاء والكفارة عند السادة المالكية.

وأما المذي فلا يفسد الصوم، عند السادة الشافعية خلافاً للسادة المالكية، والله أعلم.

  • والخلاصة

    مني الرجل أبيض ثخين ويخرج بتدفق وشهوة، ومني المرأة ماء أصفر رقيق، وخروج المني يوجب الغسل على الرجل والمرأة، والمني طاهر، ويستحب غسل الثوب منه.

    وأما المذي فهو ماء أبيض رقيق لزج يخرج عند الشهوة غالباً، وهو نجس يجب الوضوء وغسل الذكر والمحل منه، وتعمد إخراج المذي لا يبطل الصوم.

    وتعمد إخراج المني يفسد الصوم ويوجب القضاء فقط عند السادة الشافعية، والله أعلم.