عنوان الفتوى: إلزام الشريك لشريكه بفائدة محددة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

السلام عليكم ورحمة الله عندي أحد الإخوة فاتح محل لبيع المكيفات وكان محتاجا لمبلغ من المال وعرض علي أن أشاركه في مبلغ معين بدون عقد ويوجد شهود على أن يدفع لي شهرين أرباحا لفترة زمنية، غير محددة وبعدها يرجع لي المبلغ الأصلي. سؤالي هل يجوز أخذ الفائدة وجزاكم الله خيرا

نص الجواب

رقم الفتوى

17533

19-مايو-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

لا بأس بأن تشارك أخاك بمبلغ معين، وتتفق معه على تقاسم النتيجة أي الربح، وأما إلزامه بمبلغ محدد كفائدة أو كأرباح يعطيها لك سواء حصلت بالفعل نتيجة من هذا المال أم لا؟ فهذا لا يجوز، وهو أقرب إلى أن يكون سلفا جر نفعا منه إلى مشاركة حقيقية، فقد قرر الفقهاء رحمهم الله تعالى أن الأرباح والخسائر يتقاسمها الشركاء على قدر رؤوس أموالهم، قال العلامة ابن أبي زيد القيرواني رحمه الله تعالى في الرسالة (وتجوز الشركة بالأموال على أن يكون الربح بينهما بقدر ما أخرج كل واحد منهما). والله تعالى أعلم.

 

  • والخلاصة

    لا بأس بأن تشارك أخاك بمبلغ معين، وتتفق معه على تقاسم النتيجة أي الربح، وأما إلزامه بمبلغ محدد كفائدة أو كأرباح يعطيها لك سواء حصلت بالفعل نتيجة من هذا المال أم لا؟ فهذا لا يجوز، وهو أقرب إلى أن يكون سلفا جر نفعا منه إلى مشاركة حقيقية. والله تعالى أعلم.