عنوان الفتوى: حكم الغسل من دفن الميت

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 هل يجب بعد الدفن والانتهاء من دفن الميت علينا الاستحمام والاغتسال؟ علما بأننا أغتسلنا لصلاة الجمعة هل وجب علينا الاغتسال أو الاستحمام بعد كل جنازة بشكل عام

نص الجواب

رقم الفتوى

174

21-فبراير-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يتغمد أموات المسلمين برحمته الواسعة.

ولا يطالب بالغسل من صلى على الميت أو حضر تشييعه أو دفنه، وكذلك لا يجب على من غسله أن يغتسل، وإنما يندب له ذلك، قال العلامة المواق رحمه الله في التاج والإكليل شارحاً لقول العلامة خليل رحمه الله: (و اغتسال غاسله): (وندب اغتسال غاسله: أي الميت بعد فراغه من تغسيله تنشيطا لنفسه، وإذهاباً لفتورها من معاناة جسد الميت؛ ولأنه يحمله على بذل جهده في تغسيله وتنظيفه وعدم مبالاته بما يتطاير عليه وما يصيب بدنه من ماء غسله.اهـ)، والله أعلم.

  • والخلاصة

    لا يجب على من غسل ميتاً أن يغتسل، وإنما يندب له ذلك نظافة مما يمكن أن يكون قد تطاير عليه أثناء غسل الميت، وليس على من حضر الصلاة أو التشييع أو الدفن غسل، والله أعلم.